ملتقـى الاحبـه لكـل الاحبـه

احدى منتديات اسلام مندور * اجتماعى * ثقافى * ادبى * برامج * جوال * رياضه * طب * سيارات * العاب
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» برالوالدين
الأربعاء فبراير 06, 2013 12:40 am من طرف شمس الهدى

» جديد المشاريع العملية لصغار المستثمرين مع جدوى اقتصادية
الإثنين يناير 14, 2013 4:57 pm من طرف أ.إسلام مندور

» بعض الروسمات الهندسيه
الإثنين يناير 14, 2013 4:17 pm من طرف أ.إسلام مندور

» برنامج MODARIS V5R1
الأربعاء ديسمبر 05, 2012 2:49 pm من طرف saoufirachid

» اهم واقوى برامج بوت طرد المشاغبين على الياهو
الثلاثاء نوفمبر 15, 2011 2:05 pm من طرف فيجوالمصري

» كشف المرتبات
الإثنين يونيو 20, 2011 4:22 am من طرف رمزى يوسف

» منتديات المسيلة -شبكة سيدي عامر
الخميس يونيو 09, 2011 7:36 am من طرف alinani

» اريد عمل عاجل جدا
السبت مايو 28, 2011 2:16 am من طرف أ.إسلام مندور

» أهمية الفتوح الإسلامية
الثلاثاء مايو 17, 2011 7:15 pm من طرف أ.إسلام مندور

منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
pubarab

شاطر | 
 

 من قصص الحيوان في القرآن - العنكبوت و نبى الله (محمد) صلى ال

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نسمة الإسلام
نــائب المديــــر
avatar

انثى
الاسد

الفأر
عدد الرسائل : 1266
العمر : 33
العمل : القراءة - الخيل - الشطرنج
تاريخ التسجيل : 21/11/2009

مُساهمةموضوع: من قصص الحيوان في القرآن - العنكبوت و نبى الله (محمد) صلى الله عليه و سلم   الإثنين نوفمبر 23, 2009 7:13 pm

عنكبوت الغار
(ألاتنصروه فقد نصره الله إذ أخرجه الذين كفروا ثاني اثنين إذ هما في الغار إذ يقول لصاحبه لا تحزن إن الله معنا فأنزل الله سكينته عليه وأيده بجنودٍ لَمْ تروهاوجعل كلمة الذين كفروا السفلى وكلمة الله هي العليا, والله عزيزٌ حكيم) . (سورة التوبة- آية 40)
أنا عنكبوت ولا كل العناكب .. لو وضعت عناكب الدنيا في كفة , لرجحت كفتي ولافخر .. لست في مجال الادعاء والتفاخر .. إنما أذكر الحقائق .. لا أظن أنني أحتاج لتقديم نفسي إلى القارئ .. فهمتم .. فهمتم انني عنكبوت الغار الذي أختبأ فيه رسول الله (ص) أنا المسؤولة عن نجاة الرسول (ص). أنا التي حميته, نسيجيى رقيق هفهاف تطيره أقل هبة من هبات الهواء , ورغم هذا النسيج الضعيف .. وقفت أمام حديد السيوف الكافرة التي خرجت تطارد النبي , واستطعت أن أهزمها . أسفر الصراع بين حرير العنكبوت الضعيف وحديد السيوف عن هزيمة الحديد انهزم الحديد أمام الحرير .. وجلست في بيتي الذي يضرب به المثل في الضعف .. ان اهون البيوت لبيت العنكبوت .. جلست في بيتي أحمي بيت الإسلام الكبير وأحرس نبي الله محمد بن عبدالله (ص) .. ليس هذا فحسب ما وقع لي .. وقع لي ما هو أروع من ذلك , رأيت النبي .. أعرف أن هذا النبي عندما يموت سيقصد قبره الملاين للبكاء والدعاء . وسيتصور كل واحد من الباكين الداعين صورة لرسول الله في عقله . أنا رأيته .. عشت معه ثلاث أيام .. أه .. يدور قلبي حين أعاود تذكر أيامه .. كانت أياماً مهيبة .. كنت أحب قبل أن أراه العناكب والطعام والحياه .. بعد أن رأيته لم أعد أستطيع أن أحب سوى الحقيقة .. تغيرت بعد أن رأيته .. هل رأيتم عنكبوتاً تبكي قبلي . بكيت أنا العنكبوت حين انتهت ضيافتي له وخرج من الغار قاصداً المدينة .. قلت له يا رسول الله سوف افتقدك لم يسمع ما قلته له عليه الصلاة والسلام .. عدت أقول له يا رسول الله أعطني يدك أقبلها .. أو دعني أقبل طرف ثوبك .. لم يسمعني ومضى .. غير أنه وهو يخرج من الغار اظطر أن يحطم بيتي الذي بنيته له لم أفهم لماذا فعل ذلك .. أحياناً أقول إنه كان لا بد أن يحطم بيتي لكي يخرج .. كان بيتي أنا باب الكهف وكان لا بد من فتح الباب .. ومد الرسول (ص) يده إلى بيتي وأزاح حرير البيت بلطف . حاولت أن أقترب منه لأقبل يده .. لم يلاحظ أنني أريد أن أقبل يده .. استردها قبل أن أنحني عليها لتقبيلها وخرج وانكفأت على الحرير الممزق الذي كان بيتي وقلت .. مس الحرير يد رسول الله قبلي .. وبكيت ظللت ابكي حتى ذاب بيتي في دموعي .. وعاد الغار كما كان احكي قصتي من بدايتها .. ارجو ان يعذرني القارئ لاني مضطربة كنت من عناكب الجبال .. وعناكب الجبال هي اتعس العناكب حظاً .. ان طعامنا الاساسي هو الذباب والحشرات وقد ولدت في كهف مهجور في غار موحش في جبل ثور.. وهو جبل من جبال مكة ومكة مدينة صغيرة لم اراها في حياتي ابداً.. واحياناً نسمع من الحمام وهو يطير تسبيحات نفهم منها ان هذا الحمام يعيش في حمى بيت الله في مكة .. وكنت احاول ان اتصور شكل مكة او منظر بيت الله فلا استطيع .. كنت اعيش حبيسة في غار ثور وهو غار موحش اثناء النهار مخيف اثناء الليل , وهو غار يقع جنوباً في اتجاه اليمن , فلا احد يزورنا حتى الوحوش تهرب من وحشة الجبل وتفضل عليه جبالاً منؤسة تضم غيرها من الخلائق . بختصار .. كيف انا سيدة هذا الجبل ومليكته .. وجاء يوم .. كنت مدلاة من سقف الغار في خيط من خيوط الحرير الذي صنعته وكانت الدنيا شديدة الحرارة , فرحت اؤرجح نفسي ذاهباً واياباً في الغار .. ثم سمعت صوتاً لا ينتمي لهذه الارض وهو يسأل من يسكن هذا الغار من مخلوقات الله . انكشف الحجاب عني وادركت اني استمع لصوت سيد من الملائكة اوقفت نفسي عن الاهتزاز وحنيت جسمي كله وسكدت سكود تحيه . ردت على الصوت الملائكي قائله ..فتشرف بالحديث اليك عنكبوت الغار ميمي ابنت موما حفيدة مامو . قال الصوت الملائكي : اخروجي الى باب الغار.. حركت خيط الحرير الى باب الغار وخرجت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نسمة الإسلام
نــائب المديــــر
avatar

انثى
الاسد

الفأر
عدد الرسائل : 1266
العمر : 33
العمل : القراءة - الخيل - الشطرنج
تاريخ التسجيل : 21/11/2009

مُساهمةموضوع: رد: من قصص الحيوان في القرآن - العنكبوت و نبى الله (محمد) صلى ال   الإثنين نوفمبر 23, 2009 7:24 pm

قال الصوت : بعد قليل , سيهبط الغار اثناء من رجال الله محمد (ص) , وصاحبه في الدنيا والآخرة ابو بكر الصديق. سألت – ولم ازل ساجدة - : من يكون محمد (ص) قال الصوت : هذا آخر انبياء الله في الارض . ورحمة الله التي ارسلها للعالمين .. انتي خادمته مع صاحبه ثلاثة ايام في الغار .. سألت ودهشتي تتعاظم – ما الذي يجيء به لهذا الغار الموحش . قال الصوت خرج مهاجراً تطلب القبائل الكافرة دمه .. كم يلزمك من الوقت لبناء بيتك على باب الكهف . قلت وأنا اقيس الزوايا : أربع ساعات من العمل المتواصل الذي تتخلله فترتان من الراحة.. قال الصوت الملائكي آمراً : اشتغلي بغير راحة .. أن الله يكلفك بأمنة الحراسة .. وتستودعك العناية الإلهية مصير الرسالة الخاتمة .. ومستقبل حضارة كاملة زاد سجودي وهمست سمعاً وطاعة . انصرف سيد الملائكة .. وناديت الصمت والوحشة والانقطاع أن يحضروا .. وبدأت أعمل .. نظرت في غددي السبع التي تصنع الحرير .. الغدد مليئة .. تأملت باب الغار.. الباب واسع .. رحت أقيس الزويا وأحسب بسرعة من أي زاوية أبدأ .. سأحتاج الى خمس دعائم صلبة من الحرير .. وسنخرج منها ستة وعشرين خيطاً كدعائم تكميلية .. وسنحتاج إلى خمسة وتسعين خيطاً لتثبيت الجدران .. بدأت أصنع الحرير هذا النسيج الهفهاف أقوى من أي صلب يتحول إلى خيط دقيق قطره واحد على ألف من البوصة .. هذا قطر خيطي أنا العنكبوت .. لا يعرف الناس أن العناكب تستطيع أن تقيس الزوايا وأن تقسمها , وأن تقدر متانة المواد وشدة الضغط وأن تحسب حساب آلاف المشاكل الهندسية المعقدة التي تواجه عملية البناء .. لا يعرف الناس أن العناكب تنسج ضروباً من الحرير تقضي بها كل حاجة نستعمله شركاً ومائدة وفراشاً وملاءة لًف وجهاز انذار وطريقاً للفرار وقيدًا وسبيلا للأ نتقال ودرعاً للحمايه أى أننا كعناكب نصنع أكثر المواد نفعاً وأكثرها تعدداً للنفع .وماتفرزه غدد العنكبوت حرير ولا ريب كالحرير الذي تخرجه دودة القز ’ولكن هناك فروق بين حرير دودة القز ونسيج العنكبوت وهذه الفروق تجعل نسيج العنكبوت أفضل ’فهو أرق وأنعم وأمتن من أي حرير آخر ..فؤجئت أن الرسول يدخل الغار مع ابي بكر ..توقفت عن العمل لحظه ..نظرت في وجهه النبيل المهيب الذي يشبه صفحة الذهب’واحسست بخشوع عميق ..بعدها قلت له أهلاً بك ومرحباً يا رسول الله لم أكد أكمل تحيتي له حتى بدأت انسج بيتي على باب الغار .. انحدرت انحداراً عمودياً من .. فتحة الغار إلى أرضه’ وانا أصنع خيط الحرير ’ثم شددته وثبته في الأرض بماده حمضيه افرزتها من غدتي ’ ثم صعدت متسلقه بسرعه إلى باب الغار ’ورحت أهبط وأرتفع وأميل إلى اليمين واليسار وأنا أنسج بيتي .. انتهى النسيج في ثلاث ساعات وست دقائق وعشرين ثانيه .وصل الكفار إلى باب الغار سيوفهم اللامعه تقف وجهاً لوجه أمام حريري العنكبوتي قال أحد المشركين : لو دخل ها هنا العنكبوت على بابه.. ابتسمت داخل بيتي ابتسامه واسعه قال أبو بكر للنبي بصوت خافت :- لو نظر أحدهم تحت قدمه لرآنا. قال رسول الله (ص) لا تحزن ان الله معنا . لم يكد الرسول يقول كلماته حتى امتلأ المكان بالملائكه فجأة . امتلأ بصوت يقول . ( ألا تنصره فقد نصره الله . إذ أخرجه الذين كفروا ثاني اثنين اذ هما في الغار . اذ يقول لصاحبه لا تحزن ان الله معنا . فأنزل الله سكينته عليه , وأيده بجنود لم تروها , وجعل كلمة الذين كفروا السفلى , وكلمة الله هي العليا , والله عزيز حكيم ).
لم يكد ينتهي الصوت حتى امتلأ الغار فجأة حولي بالملائكة .. فوجئت بملائكة تقف أمام بيتي العنكبوتي وتقف خلفه .. سألت أقربهم لي .. ماذا حدث؟ .. قال جئنا بأمر الله نحمي نبيه الكريم
رون قلبي .. لن يجرؤ أحد عليه .. انه ضيفي أنا .. خادمته أنا . بكيت من فرط الانفعال فأدهشني أنني أستطيع أن أبكي
التفت إلى الرسول وأردت أن أشكو له رأيته مشغولاً بالصلاه كان يصلي وخلفه صاحبه أبو بكر
وسجدت معهما حين سجدا ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أ.إسلام مندور
مديــــر المنتـــــدى
مديــــر المنتـــــدى
avatar

ذكر
الاسد

الكلب
عدد الرسائل : 964
العمر : 35
العمل : الدعوى الى الله
تاريخ التسجيل : 30/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: من قصص الحيوان في القرآن - العنكبوت و نبى الله (محمد) صلى ال   الإثنين نوفمبر 23, 2009 8:26 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

تسلم ايدك استاذه نسمه

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://moltka-ala7ba.ahlamontada.com
 
من قصص الحيوان في القرآن - العنكبوت و نبى الله (محمد) صلى ال
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقـى الاحبـه لكـل الاحبـه :: ~*§*~ منتديات المرأة المسـلـمة والأسرة والـطفل~*§*~ :: منتدى الاشبال :: $*&* قـسـم النـاشئيــن *&*$-
انتقل الى: